كيف استطاع حسن الفد اضحاك جميع المغاربة ؟

من منا لم يردّد يوما “مكاينش معا من”, “حاسديني”, “غرتي الشعيبية غرتي”, “النيفو طااااالع” أو “الشكلاط ديال العمارات”؟ 1 min


قناة السي بي بي, الشانيلي تيفي, كانال 36, الفد تي في, باين شو, الكوبل و كبور والحبيب وغيرها من السلسلات التي جعلت من حسن الفد أيقونة في الكوميديا بالمغرب. فمن المعروف على مبتكر شخصية كبور أنه لم يعر اهتماما للتمثيل السينيمائي والدرامي, ولم يسلك طريقه, فكان مخلصا لفن الضحك ووفيّا لجمهوره بمختلف المواعيد الكوميدية التي يضربها له من رمضان لآخر.

من منا لم يردّد يوما “مكاينش معا من”, “حاسديني”, “غرتي الشعيبية غرتي”, “النيفو طااااالع” أو “الشكلاط ديال العمارات”, جمل  وتعاليق رافقتنا جميعا في مختلف الوضعيات والمحادثات. فما سرّ نجاح وانتشار عبارات شخصية كبور في المجتمع المغربي بمختلف فئاته ومكوناته؟ لقد لقيت تعليقات كبور إقبالا كبيرا من طرف الجميع نظرا لقوتها التأثيرية والشمولية من جهة ولبساطتها التعبيرية من جهة أخرى.

لا شك في أن حسن الفد ظاهرة كوميدية بامتياز لقيت إعجاب واستحسان الكبار والصغار. وتعد شخصية كبور من أشهر الشخصيات التي حققت نجاحا باهرا والتي استطاعت أن تجد لنفسها مكاناً في قلوب المغاربة من مختلف الفئات الاجتماعية والثقافية. لقد تمكّن حسن الفد من ابتكار كوميديا جديدة وذلك بفرض ضحك وأسلوب مميز خاص بشخصياته.

تقدّم أعمال حسن الفد الفنية نفسها كفسحة ضحك تتميز بمدتها الزمنية الوجيزة, وبتطرقها لمواضيع غير حساسة تخلو من النقد و تنعدم فيها الإيديولوجيا, إضافة إلى نظرتها الخاصة التي اختزلت المجتمع المغربي والثقافة المغربية  في ثنائي الشعيبية وكبور و ثنائي كبور و الحبيب, وفي مشاهد قروية, وضعيات تافهة وشخصيات محدودة, هكذا تمكنت أعمال الفد من جلب جمهور كبير شامل ومتنوع.

وتتسم أعماله الكوميدية بقدرتها على صياغة مضامين بسيطة, تقديم شخصيات مستوحاة من الواقع وبتناول جوانب مختلفة من الحياة البدوية واليومية بشكل أكثر دقة وسخرية. ما يضحكنا في “الكوبل”  الصراعات بين زوجين بدويين متقدمين تحيلنا تلقائيا إلى جد يصعب إرضاءه أو إلى جدة لا تكف عن التعليق و الملاحظة والنقد أو إلى يوميات أحد الجيران. إن النجاح في تقديم هذه الصراعات بشكل ذي مصداقية أكبر يعبر عن استيعابه وفهمه العميقين للشخصية.

نكاد لا ننسى مختلف الشخصيات التي اخترعها حسن الفد, أصبح كبور شخصية عمومية يعرفها الجميع يستشهد بها الأطفال والشباب والكبار, وتممثل قوة هذه الشخصية في فرض ملامحها, سماتها. لا يتعلق ذكاء الشخصية بالمحتوى الذي تقدمه فقط وإنما بقدرتها على فرض معالم شخصيتها, وبالتالي استيعابها من طرف المشاهد وتقبلها كشخصية عنيدة, محتالة, جبانة أحيانا وشجاعة أحيانا أخرى, نكدية وتحب الاعتراض والاحتجاج والتعليق, هي إذن شخصية مركبة من سمات نلمسها في أقاربنا وأصدقائنا, ما يجعلنا نتعرّف عليها بسهولة.

لعل ما يميز أعماله الكوميدية منذ بداية مشواره في آواخر التسعينات إلى حدود اليوم هو استنباطه من اللغة واللهجة المغربية “الدارجة” تيمات وتعابير يحبك بها موضوعا أو وضعية ما. هذا ما يجعلنا ندرك قوة وعمق إلمامه بمختلف الخطابات التي تطبع المجتمع المغربي.


Like it? Share with your friends!

mm
- حاصلة على شهادة الماجيستير في الفن والأدب المقارن بجامعة محمد الخامس بالرباط. لها دراسات و نصوص في النقد الفني.
إضغط هنا
Choose A Format
Personality quiz
Series of questions that intends to reveal something about the personality
Trivia quiz
Series of questions with right and wrong answers that intends to check knowledge
Poll
Voting to make decisions or determine opinions
Story
Formatted Text with Embeds and Visuals
List
The Classic Internet Listicles
Open List
Submit your own item and vote up for the best submission
Ranked List
Upvote or downvote to decide the best list item
Meme
Upload your own images to make custom memes
Video
Youtube, Vimeo or Vine Embeds
Audio
Soundcloud or Mixcloud Embeds
Image
Photo or GIF
Gif
GIF format